من نحن

تقديم الصندوق |  | الشركاء | التنمية الثقافية المحلية | الموارد
برنامج "في المنفى" - دعم نظمات تستضيف فنانين في المنفى | Creative Tracks


إستكشاف

 

الأهداف

منذ تأسيس صندوق روبرتو شيميتا، لم يكف عدد القوى الفاعلة في مجال التجوال عن التزايد. ليست هذه التعددية البديهية إلا نتيجة لحاجة ملحة على صعيد الموارد القادرة على دعم تجوال الفنانين في المنطقة المحيطة بحوض البحر الأبيض المتوسط.


يقوم صندوق روبيرتو شيميتا بتطوير شراكات مع مؤسسات فنية وثقافية في جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط، وذلك من أجل تمتين نشاطه على هذه الضفة.

صندوق روبرتو شيميتا هو الشريك الأساسي في برنامج 'إستكشاف' الذي تم اطلاقه عام 2010. يأتي هذا المشروع كموبدر من الملتقى التربوي العربي (الأردن) في إطار برنامج شراكة يحظى دعم من مؤسسة أنا لند (2010-2011) والإتحاد الأوروبي ويوروب-أيد (2012-2014).

يهدف مشروع إستكشاف إلى بناء قاعدة تعزز إندماج الشركات، التشاور، والمشاريع المشتركة بين القوى الفاعلة في المنطقة الاورو-عربية. وقد تعهد الشركاء بالعمل إلى تحقيق الأهداف التالية :

 

-الإجابة على الإهتمامات الحالية المشتركة في المنطقة الاورو-متوسطية بالبحث والعمل على عمليات تعاون وتبادل على المدى الطويل بخلق مساحات  تفاعل مستديمبين القوى الفاعلة على ضفاف شمال وجنوب وشرق حوض البحر المتوسط.  

- تطوير نظرة مشتركة حول مواضيع وإهتمامات حالية مع القوى الفاعلة في هذا المجال بإستخدام مناهج انخراط ثقافي.

- إعطاء قيمة للتجول كأداة تعلم وحرية أساسيات تسمح للأفراد بمقومات ضغوطات الأفكار المسبقة.

- بناء جسور بين الشعوب وتعزيز الحوار والتبادل والتعاون. تشجيع الإستقلالية عبر مساعدة الحاصلين على منح في مشاريع تعاونهم المستقبلية.

 

الشركاء

صندوق سفر (الأردن)، الجمعية الدولية للإبداع والتدريب (مصر)، On the move (بلجيكا)، Art moves Africa (المغرب)، المورد الثقافي (مصر)، شبكة تماسي للفنون الأدائية (شبكة إقليمية عربية)، صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية (الأردن)، نسيج - موارد للتنمية الشبابية المجتمعية في العالم العربي (الأردن)، شبكة EuroMed للفنانين الشباب (مصر)، مسرح البلد (الأردن)، ستديو عماد ألدين (مصر)، Dramatiska Institutet (السويد)، المركز العربي للتدريب المسرحي (لبنان). وقد شاركت جامعة الدول العربية مع منظمة المدن العربية (الكويت) بشكلٍ فعالٍ في عمل هذه المنصة.

 

المبادر بالمشروع : الملتقى التربوي العربي

الملتقى التربوي العربي منظمة لاحكومية غير ربحية ناشطة في العالم العربي في مجالات العمل المشترك وعمل الشباب. يهدف الملتقى إلى المساهمة في مشروع تجديد الثقافة العربية التي تبرز حديثاً من التجارب والمعرفة في المجتمعات العربية. كما يحاول الملتقى بشكل دائم أن يخلق رؤية مشتركة مرتبطة بالتعلم في العالم العربي. تنبثق هذه الرؤية من مبادرات أصيلة تبدأ مع وتُبنى على ما يفعله الإنسان الفرد وعلى تميّز الثقافة. تقوم فرضية الانطلاق على أن الأفراد هم أساس المعنى والفهم والمعرفة والتعبير الثقافي ونواة المجتمع.

 

الملتقى التربوي العربي مسجل كمنظمة لا حكومية  في فلسطي منذ آب/أوغسطس 2005 وكشركة غير ربحية في الأردن منذ 2006, ويديره مجلس مستقل في كل بلد. إلا أن منتدى التعليم العربي لديه أيضاً مجلس استشاري مؤلَّف من مجموعة من الأعضاء في عدة بلدان (رفاق الدرب). يرتبط الملتقى التربوي العربي بعدة إرادات ومنظمات إقليمية ودولية من أجل الاستفادة بأفضل شكل ممكن من الموارد المتوفرة. يعتمد الملتقى على موارده المالية الخاصة وعلى هبات فردية ومؤسساتية.


المديرة: سيرين حليلة. 

هاتف: 5687557 6 962 +

 الموقع الإلكتروني: www.almoultaqa.com

البريد الإلكتروني: info@almoultaqa.com

 

النشاطات

عام 2011 نظم الملتقى التربوي العربي وصندوق روبرتو شيميتا ملتقى تحت عنوان "إستكشاف التجوال في حوض البحر الأبيض المتوسط" في 1 و-2 حزيران/ يونيو في عمان بالأردن. 


هدف إلى التعمق في هذا المجال من أجل تطوير تصور جديد للتجول في عالمنا المعاصر. جمع 36 شخصيات من 12 دولة للتفكير والبحث حل التجوال بمعناه الأكثر شرعية. يمكن قراءة  تقرير هذا اللقاء بالإنجليجزية  وإلقاء نظرة على الكتيب .

 

 طلب من الملتقى التربوي العربي/ برنامج إستكشاف تحضير تقرير بخريطة الصناديق التي تدعم التجوال في المنطقة الاورو-عربية بهدف معرفة شبكات التجوال الفعالة في المنطقة وبرامجها. التقرير متوفر بالإنجليجزية هنا

 

نظم أيضاً إجتماع لمرافقة 25 فنان وفاعل ثقافي جوال من 10 دول عربية واوروبية في مدينة روبي (ليل) في فرنسا في 24 حزيران / يونيو 2011. تقرير  هذا اللقاء متوفر بالإنجليجزية هنا.

 

 

 

 تحاول هذه المنصة على المستوى السياسي أيضاً أن تدافع عن ضرورة التجوال. من أجل ذلك إجتمع اعضاؤها في الإسكندرية ثم عمان و بيروت مجرى عام 2012 لتحديد وإعتناق أجندة السياسات العامة الإقليمية للتجوال.

تحدد هذه الأجندة الأولويات والأعمال التي يجدر إن يباشر بها لمعالجة التحديات المتعلقة بالمحاور التالية:

تبني مفهوم التجوال ضمن الأجندة/الأجندات الوطنية، التمويل المخصص لدعم التجوال، حرية التنقل عبر الحدود، ضمان المشاركة المجتمعية، وضع مسألة التجوال في قلب المجتمعات العربية ،فهم التجوال وأثره بشكل أفضل على المجتمعات العربية. تم إطلاق هذه الأجندة رسمياً في بيروت في 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2012 و تحديد سلسلة من الأعمال للقيام بها.

 

من ١٥ إلى ١٧ اذار/مارس ٢٠١٤، نظمت محاضرة بعنوان " من أجل التجوال الفني والثقافي" في عمان في الأردن.

 

سمح هذا اللقاء بمناقشة المواضيع التي طرحها الأجندة بعمق. وتم جمع ٣٠٠ إمضاء من منظمة في 70 دولة على المستوى العالمي من أجل التجوال الفني والثقافي في العالم العب وخارجه.

 

يهدف هذا البرنامج تسهيل تداول معلومات دقيقة ومجددة حول التجوال وتنظيم مشاريع ثقافية وفنية مع الأفراد و الموارد وبناء علاقات مستديمة.   

 

أعضاء هذه القاعدة هم:

 

 - الملتقى التربوي العربي (الأردن)

 - المركز العربي للتدريب المسرحي (لبنان)

 - الجمعية الدولية للإبداع والتدريب (مصر)

 - ستديو عماد ألدين (مصر)

  - مسرح البلد (الأردن)

 - Dramatiska Institutet (السويد)

 

 

 

 



من نحن

تقديم الصندوق |  | الشركاء | التنمية الثقافية المحلية | الموارد
برنامج "في المنفى" - دعم نظمات تستضيف فنانين في المنفى | Creative Tracks


صندوق روبيرتو شيميتا

c/o ONDA
13 bis rue Henri Monnier
75009 Paris - France
T +33 145 26 33 74

Facebook

الأرشيف

النشرة